Skip to main content

تطبيق Nucleus® Smart: تعقب السمع


يراقب معالجا الصوت Nucleus 7 وKanso 2 بيئة الاستماع باستمرار وهما قادران على التقاط صوت الكلام. تتعقّب الجداول على شاشة "مدّة الكلام" الوقت الذي تقضيه في بيئة تشتمل على كلام. وإذا استخدمت ملحقًا للدفق (جهاز iPhone متوافق مثلاً)، فسيتم احتساب هذا الوقت أيضًا وإضافته إلى إجمالي "مدّة الكلام".

يرتبط الوقت الذي تقضيه في بيئة استماع بتقدّمك في رحلتك لمعالجة مشاكل السمع. ويختلف هدف "مدّة الكلام" بين شخص وآخر، كما أنه يعتمد على العمر والعائلة وظروف العمل والمرحلة التي وصلت إليها في رحلتك. لذا تتمثل أفضل طريقة لبدء الاستخدام في تعقّب "مدّة الكلام" لأسبوع أو أكثر، ثم في تحديد هدف أبعد لتختبر قدرتك على التقدّم.

تساعدك النصائح في تطبيق Nucleus Smart على تعزيز "مدّة الكلام".


عندما يتم فصل ملف معالج الصوت Nucleus 7 أو معالج الصوت Kanso 2 عن الغرسة، يشار إلى ذلك بعبارة "فصل الملف". تشير عبارة "فصل الملف" إلى عدد مرات فصل معالج الصوت في اليوم بشكل متعمّد (مثلاً أثناء تبديل الملابس أو الاستحمام) وحالات انفصال الملف أو معالج الصوت عن غير قصد أيضًا (مثلاً عندما تتم إزالته عن طريق الخطأ). ويمكن أيضًا تسجيل حدوث "فصل الملف" في حال وجود مشكلة في كابل ملف معالج الصوت Nucleus 7.

يختلف عدد مرات "فصل الملف" بين شخص وآخر بما أنه يعتمد على نمط حياتك. لذا ننصحك بوضع المعيار الخاص بك. مثلاً، بإمكانك الاستعانة بمتوسط "عدد مرات فصل الملف" كل أسبوع لتكوّن فكرة حول الحالات التي تُعتبر طبيعيةً بالنسبة إليك أو لطفلك. وكذلك، يمكنك تدوين "عدد مرات فصل الملف" في يوم ما تكون فيه واثقًا من أنه لم يحدث أي فصل للملف بشكل غير مقصود أو حدث بأدنى حدّ ممكن. وبالتالي يمكنك استخدام ذلك كمرجع لتحديد ما إذا كان "عدد مرات فصل الملف" الذي يحدث أعلى من المعتاد.

يمكن أن تزوّدك النصائح داخل تطبيق Nucleus Smart باقتراحات لتقليل "عدد مرات فصل الملف" التي تحدث لك.


ربما تم فقدان الاتصال بين معالج الصوت Nucleus 7 أو Kanso 2 وجهاز Apple المتوافق، ولذلك تم جمع بيانات غير كافية في خلال هذه الفترة.

لتفادي حدوث هذا الأمر في المستقبل، احرص على أن يكون كل من جهاز iPhone أو iPod touch المتوافق ومعالج الصوت قيد التشغيل، وأن يكون Bluetooth®‎ ممكّنًا، وأن يكون جهاز Apple المتوافق على مقربة من المعالج (مرة واحدة في الصباح ومرة واحدة في الليل على الأقل).

تجدر الإشارة إلى أنه ليتم جمع البيانات، يجب أن يكون تطبيق Nucleus Smart قيد التشغيل، من دون أن يكون بالضرورة نشطًا في الواجهة الأمامية.


كلا، عليك فقط أن تحرص على أن يكون كل من جهاز Apple المتوافق ومعالج الصوت Nucleus 7 أو Kanso 2 قيد التشغيل، وعلى مقربة من بعضهما بعضًا بانتظام (مرة واحدة في الصباح ومرة واحدة في الليل على الأقل)، وأن يكون اتصال Bluetooth مُمكّنًا وتطبيق Nucleus Smart مشغّلاً على جهاز Apple المتوافق.


كلا، نولي لخصوصيتك أهمية كبيرة. يعمل معالجا الصوت Nucleus 7 وKanso 2 على مراقبة البيئة المحيطة والتقاط صوت الكلام، لكنهما لا يسجّلان أي صوت.


ForwardFocus هي ميزة تحكم يمكن للمستخدم تنشيطها حيث تتيح لك السماع بشكل أفضل في البيئات الصاخبة. ويمكن تشغيلها أو إيقاف تشغيلها في علامة التبويب "البرنامج" من تطبيق Nucleus Smart.

تقلل ميزة ForwardFocus عند تشغيلها أي ضوضاء صادرة من خلفك لتتمكن من سماع الشخص الذي يتحدث أمامك بشكل أفضل. ما عليك سوى تشغيلها في البيئات التي ترغب فيها في التركيز على شخص معين يتحدث أمامك، وإيقاف تشغيلها متى لم تكن بحاجة إليها، مثلاً في الأماكن الهادئة.

يجب تمكين ميزة ForwardFocus من قبل اختصاصي السمع لديك. اتصل بشركة Cochlear أو باختصاصي صحة السمع لديك لمعرفة المزيد.


مزامنة البيانات هي ميزة في تطبيق Nucleus Smart تسمح بمزامنة البيانات من معالج الصوت إلى السحابة الخاصة بشركة Cochlear.

عند تمكين مزامنة البيانات، سيتم نسخ بيانات تعقب السمع الخاصة بك احتياطيًا ودمجها من كل الأجهزة التي تم تجميع البيانات منها. وهذا يعني أنه إذا فقدت هاتفك، فلن تفقد بياناتك إذا سجلت دخولك من جهاز آخر.


عندما تقوم بإقران معالج الصوت بتطبيق Nucleus Smart، ستُسأل عما إذا كنت ترغب في تمكين مزامنة البيانات. ويعني تمكين ميزة مزامنة البيانات أن بيانات تعقب السمع الخاصة بك تتم مزامنتها مع سحابة شركة Cochlear. وفي حال عدم تمكين ميزة مزامنة البيانات، سيتم تخزين بيانات تعقب السمع الخاصة بك على جهازك فقط ولن تتم مزامنتها.