قصة بوب

يقول بوب إن زراعة القوقعة الصناعية أعادت إليه سمعه وحياته.

يقول بوب إنه لم يكن يتوقّع بأن ينعم سمعه بهذه الجودة بفضل استخدام زراعة القوقعة الصناعية. يكشف بوب في هذه الشهادة عن عودته الى سماع صوت البشر كما كان من قبل. وهو يستطيع أن يتحدث مع أحفاده عبر الهاتف، وفي إمكانه الآن سماع أصوات لم يكن باستطاعته أن يسمعها من قبل. يصف بوب هذا التحول بأنه عملية "يصعب تصديقها" ويقول إنه يتواصل بالطريقة الصحيحة لأول مرة بعد 20 سنة. وهو يقول أيضاً "زراعة القوقعة الصناعية أعادت إليَّ حياتي ووفرت الكثير من الوقت لزوجتي التي كانت تتولى القيام بكل شيء بدلاً مني".  


إذا كنت تفكر في الحصول على زراعة قوقعة صناعية، خذ بعض الوقت لقراءة قصة بوب الملهمة، وقصص الأشخاص الآخرين الذين حصلوا على زراعة قوقعة صناعية. يمكننا أيضاً توصيلك بأناس كانوا في مثل حالتك لكي يجيبوا على أسئلتك وينصحوك مباشرة. ويمكنهم أيضاً أن يقوموا، مثل بوب، بطمأنتك في شأن طرق عديدة يصعب تصديقها تتمثل في أن المعالجة يمكنها تحسين حياتك.


 

قصة بوب
عندما تلقيت زراعة القوقعة الصناعية كنت مستعدا للقبول بأي شيء حتى أتمكن من سماع شيء ما، ولكنني لم أكن أتوقع حصولي على هذه الجودة السمعية. لقد عدت الى التواصل مع من اعتدت أن أكون معهم.

زراعة ™Cochlear أعادت إليَّ حياتي ووفرت لزوجتي الكثير من الوقت لأنها كانت تتولى القيام بكل شيء بدلاً مني. ولكن لم يكن هناك أي شيء قرأته أو سمعته بعد أن تم إبلاغي بأنني مرشح لتلقي زراعة القوقعة الصناعية، لا شيء على الإنترنت ولا من الناس الذين تحدثت معهم، لم يكن هناك أي شيء حضّرني وجعلني أتوقع جودة هذه العملية، لا شيء.


إنني أسمع منذ اليوم الأول كل شخص بنفس الصوت الذي اعتدت سماعه به وبنفس الطريقة التي كنت أسمعه بها. لقد حذرني اختصاصي السمع من أن هذه الغرسة ستكون أسوأ شيء أقدم عليه، وأنها ستكون ميكانيكية جداً. ولكن في غضون أسبوعين أصبحت قادرا على التحدث عبر الهاتف مع أحفادي.  أمر يصعب تصديقه!  الصوت المفضل عندي هو الاستماع إلى أحفادي.


أنهم يتلقون العلم وأتمنى أن يقوموا بواجباتهم المدرسية كما يجب. كان من الممكن أن اشعر بسعادة كبيرة لو أنني لم أكن أسمع أفضل مما أسمع الآن. ولكن، كما تعلمون، كان الأمر يستحق أن أجرب حظي وأرى ما إذا كان ذلك سيفيد ثم أكون ثاني من يحصل على ذلك.


توقعت أن أسمع بصورة أفضل في الأماكن الصاخبة ولم أعد أقلق بشأن جانب الطاولة الذي علي الجلوس إليه ، والى أي جانب أسير بجوار زوجتي...الخ. إنها الحياة بصوت إستريو. ولإمتلاكنا لأذنين سبب بالتأكيد.

أقول لك: الصوت. الصوت رائع. و المهم هو أنك تستطيع التواصل مع الناس.

 

في أول ليلة لي بعد حصولي على برمجة جهاز القوقعة ذهبت إلى البيت وتوجهت إلى الشرفة حيث تمكنت من سماع صوت. فسألت زوجتي: "ما هذا؟"  قالت لي "إنه صوت الخفافيش وهي تطير حول البيت".
أنا لم أسمع ذلك من قبل أبداً، كلا، أبداً. بعد 20 سنة أدخل إلى البيت وأقول لزوجتي أنا أستطيع التحدث معك، وأستطيع أن أفهمك.

إنها هبة بكل تأكيد. يشبه حملي لهذا الجهاز حملي لنظارتي. الناس لا يلاحظون ذلك وأنا أنسى ما أحمل.

لا أشعر بأنني مزوّد بجهاز مزروع إلا إذا بدأت التفكير فيها. ولكنني عادة ما أقضي يومي وأنا لا ألاحظ بأنني أرتديها. زراعة ™Cochlear شيء تتمنى لو أنك كنت قد حصلت عليه قبل وقت طويل.

أنا لا أتوقف عن ملاحقة اختصاصي السمع بالأسئلة، لأنني أحاول أن أفهم ما إذا "كنت محظوظاً حقاً، أم أن هذه الأشياء جيدة فعلا؟"