تأثير ضعف السمع

لا تدع ضعف السمع يؤثر على الأشياء التي تستمع بها.

كيف يمكن لضعف السمع أن يؤثر عليك

تبين الدراسات أن عدم معالجة ضعف السمع قد تكون له تأثيرات ذهنية وجسدية ونفسية1. وسواءً أحدث ضعف السمع بشكل مفاجئ أم تدريجيا فإنه قد يثير لديك الإكتئاب أو عدم القدرة على التواصل مع من حولك. بذل جهد كبير طوال اليوم لسماع الآخرين قد يجعلك تغضب بسرعة وتشعر بالإجهاد. وقد تبدأ أيضا في تجنب النشاطات الاجتماعية حتى مع من تحبهم. ضعف السمع مرتبط كذلك بتلف الذاكرة والقدرة على التعلم وأداء الوظيفة. ضعف السمع الذي يقلل القدرة على الانتباه، قد يتسبب أيضاً في زيادة المخاطر على بسلامتك الشخصية. وربما أن الشيء الأهم هو أن ضعف السمع يحرمك من العديد من اللحظات اليومية الثمينة - بدءاً من الدردشة مع الأصدقاء والأسرة عبر الهاتف أو مرافقة أغنيتك المفضلة في الراديو.

أنت مرشح للحصول على الزراعة - متى يجب أن تبدأ في اتخاذ الإجراءات اللازمة؟

الإجابة الموجزة هي "الآن" يمكن لزراعة القوقعة أو زراعة التوصيل العظمي أن تسهل لك الإستمتاع بمباهج عالم السمع والفرص التي يتيحها. يشمل ذلك التحدث عبر الهاتف والاستماع الى الموسيقى والاستمتاع ببرامج التليفزيون المفضلة والمشاركة في اجتماعات العمل والتواصل الشفوي مع أصدقائك وأسرتك. إزاء كل هذه المزايا، لماذا الانتظار؟ حوالي 80% من الذين حصلوا على زراعة قوقعة صناعية خلال سنة واحدة من اكتشافهم أنهم مرشحون لذلك، أكدوا أنهم يفضلون الحصول على الغرسة خلال فترة أقصر لو كان باستطاعتهم أن يفعلوا ذلك مرة ثانية2.

ما هي الخطوة التالية؟

قم بتحديد موعد مع اختصاصي السمع لمناقشة ما إذا كانت الزراعة تمثل خياراً جيداً لك. إذا لم يكن لديك من يمكنك التحدث معه، يمكننا مساعدتك في العثور على عيادة طبية قريبة من محل إقامتك.

إذا كنت تظن أن لديك مشكلة في السمع يرجى الاتصال بأقرب عيادة أو اختصاصي سمع .

References

  1. National Academy on an Aging Society, Hearing Loss: A Growing Problem that Affects the Quality of Life, December, 1999.
  2. Cochlear Americas Recipient Survey, June 2008.